اللغة الرسمية للشركة هي اللغة الإنجليزية. للحصول على معلومات تفصيلية عن نشاط الشركة، يرجى زيارة النسخة الإنجليزية من الموقع. كما أن تلك المعلومات مترجمة إلى لغات أخرى غير اللغة الإنجليزية و لكن فقط لأغراض إعلامية وليس لها قوة قانونية، والشركة ليست مسؤولة عن دقة المعلومات المقدمة باللغات الأخرى.

بيان مخاطر تداول العملة الأجنبية والمشتقات

هذا التنبيه القصير، وهو إضافة إلى الشروط والأحكام العامة للتداول، هو ليس معنيا بذكر كافة المخاطر وغيرها من الأمور الهامة المرتبطة بالتعاملات المالية وخصوصا في مجال العملات الأجنبية والمستقات المالية. مع أخذ المخاطر بعين الاعتبار، يجب عليك أن لا تدخل في تداولات الأدوات المذكورة آنفا وخصوصا إذا لم تكن على علم كامل بطبيعة العقود التي أنت على وشك الدخول فيها، وبالأوضاع القانونية المترتبة على التعامل بمثل هذه الأدوات، والمدى الذي تتعرض من خلاله للمخاطر. ترتبط عمليات التداول بالعملات الأجنبية والمشتقات المالية بدرجة عالية من المخاطرة، وبالتالي فإنها ليست مناسبة للكثير من الناس. يجب عليك التقييم بدقة مدى تناسب تلك العمليات بالنسبة لك، مع الأخذ بعين الاعتبار تجاربك وأهداف ومواردك المالية وكافة العوامل الهامة الأخرى.

1. التعاملات بالعملة الأجنبية والمشتقات المالية

1.1 المتاجرة باستخدام الرافعة المالية تعنى ان الارباح المحتملة يمكن تكبيرها بالاضافة الى الخسائر يمكن تكبيرها ايضا . إذا انخفضت متطلبات المستوى الحدي، ترتفع مخاطر الخسائر المحتملة إذا تحرك السوق ضدك. أحيانا المستويات الحدية المطلوبة يمكن أن تكون اقل من 0,5%. الرجاء العلم بأن التداول باستخدام المستوى الحدي، فإن خسائرك يمكن أن تتجاوز المبلغ الأولي الذي قمت بإيداعه وأنه من الممكن أن تخسر أكثر بكثير مما كنت قد استثمرت في البداية. قيمة المستوى الحدي الأولي قد تبدو صغيرة مقارنة مع قيمة عقود العملات الأجنبية أو المشتقات، حيث يتم استخدام "الرافعة المالية" أو "التتريس المالي" وذلك يؤثر كثيرا في محتوى القيمة التجارية. التحركات السوقية غير المتوقعة سوف يكون لها تأثير متزايد ومتناسب على كميات الأموال المودعة أو التي سوف تقوم بإيداعها. هذه الحالة قد تعمل لصالحك وقد تعمل ضدك. عندما تقوم بدعم موقفك المالي، فقد تتعرض لبعض الخسائر تصل إلى مستوى الحد الأولي إضافة إلى أي كميات مالية أخرى تم إيداعها لدى الشركة. إذا تحرك السوق في اتجاه مخالف لتعليمات تداولك، أو إذا ارتفعت قيمة المستوى الحدي المطلوب، فيجب عليك عندها، وبحسب طلب الشركة، أن تقوم بإيداع المزيد من المال لكي تدعم وضعك التجاري. في حال الفشل في إيداع القيم المطلوبة من الأموال الإضافية فإن ذلك قد يؤدي إلى إقفال تداولاتك المفتوحة عن طريق الشركة نفسها وسوف تتحمل أنت المسؤولية الكاملة لأي خسارة أو نقص في الرصيد تنتج في مثل تلك الأحوال.

1.2 أوامر تعاملات التداول التجاري الخاصة بتقليل المخاطر المتعلقة بالمعملات التجارية (على سبيل المثال، أوامر نقاط توقف الخسارة إن كان مسموحا بها من قبل القوانين المحلية، أو أوامر مستويات التوقف)، والتي تحدد من القيم القصوى للخسائر، فيمكن أن تنقلب لتصبح غير فاعلة في حالة أن كان وضع السوق لا يسمح بتحقيقها (على سبيل المثال، عند تقليل وإنعدام السيولة في السوق). وعندها فإن أي استراتيجيات تستعمل مجموعات من أوامر تعاملات الداول التجاري، مثل "مجال الانتشار" و"مجال التباعد"، قد لا تكون آمنة بالقدر المتوقع بل قد تكون محملة بالمخاطر نفسها التي تصاحب العمليات المعروفة بعمليات "البيع" و"الشراء".

2. مخاطر إضافية خاصة بالتعاملات بالعملات الأجنبية والمشتقات

2.1 شروط الدخول في عقود: تحتاج إلى الحصول من شركة التداول الخاصة بك على معلومات مفصلة عن شروط الدخول في عقود والتزامات ترتبط بها. (على سبيل المثال عن الظروف التي قد تنجم عنها الالتزامات لحمل أو قبول تسليم أي أصول ضمن إطار العقود المستقبلية أو في حال عقود الخيار والمعلومات عن تاريخ الانتهاء والتحديد الزمني لتنفيذ عقود الخيار). في بعض الظروف، سوق الأسهم أو غرفة المقاصة قد تقوم بتغيير متطلبات العقود التي لم يتم تسويتها (بما في ذلك سعر المضاربة) لتعكس التغيرات في سوق الأصول المذكورة.

2.2 تعليق أو حظر التداول، ترابط الأسعار في حالات معينة في السوق (على سبيل المثال عدم وجود سيولة) و/أو قواعد التشغيل لبعض الأسواق (على سبيل المثال: تعليق التداول فيما يتعلق بالعقود أو أشهر العقود نتيجة وجود فائض في حدود التغير للأسعار) قد تزيد من مخاطر تكبد الخسارة، حيث أن تنفيذ المعاملات أو التغطية / التقاص للمراكز تصبح صعبة أو مستحيلة. الخسائر قد تزداد إذا قمت ببيع عقود الخيار. الترابط على أسس قوية لا يتوفر دوما ما بين الأصول والمشتقات. غياب السعر المرجعي للأصل قد يجعل تقدير "السعر العادل" صعبا.

2.3 الأموال المودعة والملكية: يجب أن تعتاد على الأدوات الوقائية ضمن حدود السند المالي المودع من قبلك على شكل نقدي أو أي نوع من الأصول الأخرى عند قيامك بتنفيذ عملية سواء داخل الدولة أو خارجها وبخاصة إذا كان تعسر أو افلاس شركة التداول أمر ممكن حدوثه. الحد الذي يمكنك فيه استعادة المال أو الأصول الأخرى منظم من خلال تشريعات ومعايير الدولة التي يقوم بها الطرف الآخر بأنشطته.

2.4 رسوم العمولات والرسوم الأخرى: قبل الانضمام في أي تجارة يجب عليك الحصول على تفاصيل واضحة عن كافة رسوم العمولات، والتعويضات والرسوم الأخرى التي ستكون مضطرا لدفعها. ستؤثر هذه التكاليف على النتائج المالية النهائية لك. (الربح أو الخسارة).

2.5 العمليات في الولايات القضائية الأخرى: تنفيذ عمليات في أسواق تحت ولايات قضائية أخرى، والتي تشمل الأسواق المرتبطة رسميا بأسواقك الداخلية قد تتسبب بمخاطر إضافية عليك. القوانين الخاصة بالأسواق السابق ذكرها قد تختلف عن قوانينك في درجة حماية المستثمر (بما يشمل درجة حماية ضعيفة). الهيئة الرقابية المحلية لديك ليست قادرة على تأكيد التوافق الإلزامي بالقوانين التي تم تحديدها من قبل هيئات رقابية أو أسواق في ولايات قضائية أخرى التي تقوم بتنفيذ عملياتك بها.

2.6 مخاطر العملة: الأرباح والخسائر لعمليات بعقود معاد تقييمها بالعملة الأجنبية والتي تختلف عن عملة حسابك تتأثر بتقلبات أسعار الصرف عندما يتم تحويلها من عملة العقد إلى عملة الحساب.

2.7 مخاطر السيولة

مخاطر السيولة تؤثر على امكانيتك للتداول هذه تعد كمخاطرة حيث أن عقود الفروقات وبعض الأصول الأخرى قد لا تتمكن من تداولها في الوقت الذي حددته أنت (وذلك لمنع خسارة ما أو لجلب ربح ما). إضافة إلى ذلك، فإن الحد الذي يجب عليك المحافظة عليه في رصيد الإيداع لتداول عقود الفروقات تتم إعادة حسابه يوميا وفقا للتعيرات في قيمة تلك الأصول من عقود الفروقات التي تمتلكها. إذا كانت عملية إعادة الحساب أو إعادة التقييم هذه قد انتهت إلى تخفيض القيمة مقارنة بتقييم اليوم السابق، فعندها يجب عليك أن تدفع نقدا وبشكل فوري لمصدري عقود الفروقات لكي تتمكن من استعادة المستوى الحدي ولكي تتمكن من تغطية الخسائر. إذا لم تتمكن من الإيفاء بالدفعة المالية فعندها سوف يقوم مصدر عقود الفروقات بإقفال تداولاتك المفتوحة سواء رضيت بهذا الإجراء أم لم ترض. سوف يكون من الواجب عليك مواجهة الخسارة، حتى لو كان سعر الأصل الأساسي قد بدأ يتعافى في وقت لاحق. يوجد هناك بعض المصدرين لعقود الفروقات الذين يقومون بتسييل كافة تداولات عقود الفروقات المفتوحة إذا لم تتوفر الحدود المطلوبة حتى ولو كان أحد تلك التداولات يظهر عليه الموقف الربحي في تلك المرحلة. لكي تحافظ على تداولاتك مفتوحة، قد تتوجب عليك الموافقة لأن تسمح المصدر لعقود الفروقات لأن يأخذ دفعات إضافية (عادة من بطاقة الائتمان الخاصة بك) يحسب ما يراه مناسبا وذلك عندما تظهر الحاجة للوفاء بطلبات التغطية ذات العلاقة. في السوق المتقلبة وسريعة الحركة يمكنك بسهولة أن تقع في فخ فواتير بطاقات الائتمان الضخمة

2.8 حدود "Stop loss"

لكي تحد من الخسائر فإن مصدري عقود الفروقات يوفرون لك الفرصة لكي تختار حدود وقف الخسارة. هذا يغلق التداول تلقائيا عندما يصل السعر إلى الحد الذي اخترته. يوجد هناك بعض الحالات التي يكون عندها حد "وقف الخسارة" غير فاعل، فمثلا، عندما يكون هناك تحركات وتغيرات سريعة في حركة الأسعار أو عند إقفال السوق. حدود إيقاف الخسارة لا يمكن أن تحميك دوما من الخسارة.

2.9 مخاطر التنفيذ

مخاطر التنفيذ هي تلك المخاطر التي ترتبط بحقيقة أن بعض الأوامر قد لا يتم تنفيذها فورا. فعلى سبيل المثال، قد يحصل هناك تأخير زمني بين الوقت الذي تضع فيه تعليماتك والوقت الذي يتم فيه تنفيذها. في هذه الفترة، قد تتحرك السوق تحركات مضادة لك. مما يعني أن طلبك لم يتم تنفيذه بحسب السعر الذي كنت تتوقعه. بعض تداولات عقود الفروقات تسمح لك بالتداول حتى ولو كانت الأسواق مغلقة. كن على علم بأن أسعار هذه التداولات قد تختلف كثيرا عن أسعار الإقفال المرتبطة بها. في العديد من الحالات، فإن النطاق المالي يمكن أن يكون أكثر اتساعا عما هو عليه عندما تكون السوق مفتوحة.

2.10 مخاطر الطرف المقابل

مخاطر الطرف الآخر هي تلك المخاطر التي ترتبط بالطرف المصدر لعقود الفروقات (الطرف الآخر) الذي لا يعود قادرا على الوفاء بالتزاماته المالية. فى حالة عدم فصل اموالك عن اموال مزود عقود الفروقات ومواجهة مزود عقود الفورقات لصعوبات مالية .فى هذه الحالة هناك خطر يتمثل فى عدم استرجاع الاموال المستحقة لك .

2.11 أنظمة التداول: معظم أنظمة التداول الإلكترونية والصوتية تستخدم أجهزة الحاسوب لتوجيه الأوامر وموازنة العمليات والتسجيل ومقاصة العمليات. كما هو الحال في أنظمة وأجهزة الاتصال الأخرى، فإنها عرضة للفشل أو خطأ العمليات. لديك فرص لتعويض بعض الخسائر التي قد تعتمد على مسؤوليات محدودة يحددها مزود أنظمة التداول والأسواق وبيوت المقاصة و/أو شركات التداول. مثل هذه الحدود قد تختلف، من المهم لك أن تحصول على معلومات تفصيلية من شركة التداول حول هذا الأمر.

2.12 المتاجرة الالكترونية هي المتاجرة التي تنفذ باستخدام شبكات الاتصالات الإلكترونية قد لا تختلف فقط عن التداول في أي من أسواق "التداول المباشر"، ولكن قد تختلف أيضا عن التداول عند استخدام أنظمة تداول إلكترونية أخرى. إذا قمت بتنفيذ أي عملية على شبكة الاتصالات الإلكترونية فإنك تتحمل المخاطر الخاصة بهذا النظام والتي تشمل خطر فشل عمل البرامج والأجهزة. فشل النظام قد يحدث في الأمور التالية: قد لا يتم تنفيذ أمرك كما هو في التعليمات، قد لا يتم تنفيذ الأمر نهائيا، قد يكون مستحيلا أن تحصل على معلومات عن رصيدك وتعاملاتك بشكل مستمر أو أن تلبي المتطلبات الحدية الخاصة بها.

2.13 عمليات السوق الثانوي المباشر في عدد من الولايات القضائية، يسمح للشركة بالقيام بعمليات في السوق الثانوي. أنت تتعامل مع شركة قد تعمل كخصم لمثل هذه العمليات. الميزة الخاصة لمثل هذه العمليات تكمن في تعقيدها واستحالة إغلاق المراكز أو تقدير القيم أو تحديد السعر العادل أو الانكشاف على المخاطرة. للأسباب السابق ذكرها، قد ترتبط هذه العمليات بمخاطر متزايدة. القوانين المنظمة لعمليات السوق الثانوي المباشر قد تكون أقل صرامة أوتوفر حالة تنظيمية محددة. يجب أن تكون على علم بهذه القوانين والمخاطر المرتبطة بهذا الأمر قبل أن تنفذ مثل هذه العمليات.

أهداف سياسة إدارة المخاطر وبيان السياسات العامة

بيان توضيح المعلومات 2008

بيان توضيح المعلومات 2009

بيان توضيح المعلومات 2010

بيان توضيح المعلومات 2011

بيان توضيح المعلومات 2012

بيان توضيح المعلومات 2013

بيان توضيح المعلومات 2014

بيان توضيح المعلومات 2015

بيان توضيح المعلومات 2016

تابعنا على الشبكات الإجتماعية!
دردشة حية
اترك تعليقاً